السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 15 يونيو، 2015

واذا بليتم بالمعاصى فاستتروا

واذا بليتم بالمعاصى فاستتروا 
هى قاعدة شرعية سليمة فمن ضعف ووقع في معصية فإنه عليه شرعاً أن يستتر بستر الله ولا يفضح نفسه 
 باستطاعة الإنسان أن يسيطر على نفسه ويضبط تصرفاته ويسلك الطريق الذي يختار أو يريد، فإذا انحرف وضعف امام شهواته ووقع في معصية  فإن عليه أن يستر نفسه من الفضيحة أمام الآخرين حتى لا يستمرئ المعصية فتصبح عادة يكررها لأنه لم يعد يخشى شيئا 
 أو ربما يشجع عليها ضعاف النفوس فيقلدوه  فهل  ستنفعه بطولته فى الجهر بالمعاصى لتصد عنه أوزار كل من اقتدى به
 فاكتفى بذنبك واستره فانت لا تستطيع ان تحتمل ذنوبك فما العمل عندما تحمل فوقك اوزار الناس
ولا تنسى حديث رسول الله عن عبد الله بن مرة عن مسروق عن عبد الله قال قال النبي صلى الله عليه وسلم:

"ليس من نفس تقتل ظلما إلا كان على ابن آدم الأول كفل منها وربما قال سفيان من دمها لأنه أول من سن القتل أولا"
وقد روى مالك في الموطأ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ أَنَّ رَجُلًا اعْتَرَفَ عَلَى نَفْسِهِ بِالزِّنَا عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَدَعَا لَهُ رسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِسَوْطٍ فَأُتِيَ بِسَوْطٍ مَكْسُورٍ فَقَالَ فَوْقَ هَذَا فَأُتِيَ بِسَوْطٍ جَدِيدٍ لَمْ تُقْطَعْ ثَمَرَتُهُ فَقَالَ دُونَ هَذَا فَأُتِيَ بِسَوْطٍ قَدْ رُكِبَ بِهِ وَلَانَ فَأَمَرَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَجُلِدَ ثُمَّ قَالَ :"أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ آنَ لَكُمْ أَنْ تَنْتَهُوا عَنْ حُدُودِ اللَّهِ مَنْ أَصَابَ مِنْ هَذِهِ الْقَاذُورَاتِ شَيْئًا فَلْيَسْتَتِرْ بِسِتْرِ اللَّهِ فَإِنَّهُ مَنْ يُبْدِي لَنَا صَفْحَتَهُ نُقِمْ عَلَيْهِ كِتَابَ اللَّهِ"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة