السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 14 يونيو، 2015

بدء الغزوات والسرايا لرسول الله صلي الله عليه وسلم 1(غزوة ودان)

كانت الغزوات والسرايا الأولي للتعرف على الطرق المحيطة بالمدينة، والمسالك المؤدية إلى مكة ، وعقد المعاهدات مع القبائل التي مساكنها على هذه الطرق‏ حتى لا يعينوا قريشا عليهم وانتهت اغلبها بموادعات واتفاقيات دون قتال ومنها تأديب قريش التى عذبتهم وأخرجتهم من ديارهم و أخذوا أموالهم 
غزوة ودان وهي أول غزواته عليه الصلاة والسلام وقعت يوم 12 صفر - 2 هـ بعد سنة من وصول رسول الله إلى المدينة في منطقة يقال لها ودان
خرج محمد
 صلى الله عليه وسلم بنفسه حتى بلغ ودان فوادع بني ضمرة بن بكر بن عبد مناة بن كنانة مع سيدهم عمارة بن مخشي الضمري الكناني ثم عاد إلى المدينة ولم يلق حربا وكان استخلف عليها سعد بن عبادة  
سرية عبيدة بن الحارث 
قال ابن إسحاق : وبعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، في مقامه ذلك بالمدينة عبيدة بن الحارث بن المطلب بن عبد مناف بن قصي في ستين أو ثمانين راكبا من المهاجرين ، ليس فيهم من الأنصار أحد ،
أرسلها نبي الإسلام محمد بن عبد الله إلى بطن رابغ في العام الأول من الهجرة إلى المدينة المنورة، عقد له لواء أبيض، كان الذي حمله مسطح بن أثاثة
 فسار حتى بلغ ماء بالحجاز ، بأسفل ثنية المرة ، فلقي بها جمعا عظيما من قريش ، فلم يكن بينهم قتال سوي مناوشات بالرمى، فكان سعد بن أبي وقاص أول من رمي يومئذ بسهم ، فكان أول سهم رمي به في الإسلام 
واختلف العلماء فى تاريخ السريتين سرية حمزة وسرية عبيدة بن الحارث وايهما عقد لوائه النبي أولا  
سرية حمزة إلى سيف البحر 
وبعث في مقامه ذلك ، حمزة بن عبد المطلب بن هاشم ، إلى سيف البحر ، من ناحية العيص ، في ثلاثين راكبا من المهاجرين ، ليس فيهم من الأنصارأحد .

فى العام الأول من الهجرة إلى المدينة المنورة، وعقد له لواء أبيض ، فكان الذي حمله أبو مرثد كناز بن الحصين الغنوي
فلقي أبا جهل بن هشام بذلك الساحل في ثلاث مائة راكب من أهل مكة . فحجز بينهم مجدي بن عمرو الجهني . وكان موادعا للفريقين جميعا ، فانصرفوا جميعا ولم يكن بينهم قتال 
غزوة بواط 
 غزا رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول  من السنة الثانية من الهجرة
يعترض عيراً لقريش. فيها أمية بن خلف الجمحي ومائة رجل من قريشواستعمل على المدينة السائب بن عثمان بن مظعون 
وقد بلغ بواط ، من ناحية رضوى ، ثم رجع إلى المدينة  حيث اتخذت القافلة مسلكا آخر ، فلبث بالمدينة بقية شهر ربيع الآخر وبعض جمادى الأولى . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة