السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 9 مايو، 2017

أسباب نزول الآية" نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ" سورة الحجر

ورد عند الواحدى
* روى ابن المبارك بإسناده عن رجل من أصحاب النبي  صلى الله عليه وسلم  ، أنه قال : طلع علينا رسول الله  صلى الله عليه وسلم  من الباب الذي دخل منه ، بنو شيبة ، ونحن نضحك ، فقال : " أَلَا أَرَاكُمْ تَضْحَكُونَ ! " ثم أدبر حتى إذا كان عند الحجر رجع إلينا القهقرى ، فقال : " إني لما خرجت جاء جبريل  عليه السلام  فقال : يا محمد يقول الله عز وجل : لم تقنط عبادي ؟ " نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ "
وذكر القرطبي
*قال صلى الله عليه وسلم :"لو يعلم المؤمنُ ما عند اللهِ من العقوبةِ ، ما طمع بجنتِه أحدٌ . ولو يعلمُ الكافرُ ما عند اللهِ من الرحمةِ ، ما قنط من جنتِه أحدٌ "أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة . وهكذا ينبغي للإنسان أن يُذكِّر نفسه وغيره فيُخوِّف ويُرجِّي ، ويكون الخوف في الصحة أغلب عليه منه في المرض . 
وجاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج على الصحابة وهم يضحكون فقال :"  أَتَضْحَكُونَ وَبَيْنَ أَيْدِيكُمُ الْجَنَّةَ وَالنَّارَ فَشَقَّ ذَلِكَ عَلَيْهِمْ " فنزلت الآية .
*عن ابن عمر قال : اطلع علينا النبي صلى الله عليه وسلم من الباب الذي يدخل منه بنو شيبة ونحن نضحك فقال :" مَالُكُمْ تَضْحَكُونَ لَا أَرَاكُمْ تَضْحَكُونَ" ثم أدبر حتى إذا كان عند الحجر رجع القهقرى فقال لنا :" إني لما خرجت جاءني جبريل فقال يا محمد لم تقنط عبادي من رحمتي " نَبِّئْ عِبَادِي أَنِّي أَنَا الْغَفُورُ الرَّحِيمُ وَأَنَّ عَذَابِي هُوَ الْعَذَابُ الْأَلِيمُ ".

هناك تعليقان (2):

  1. طه الماسحى12 مايو، 2017 4:33 ص

    جزاكم الله خيرا على هذاالمجهود وسائل الله جل جلاله أن يجعله فى ميزان حسناتكم يوم لقائه

    ردحذف
    الردود
    1. ربنا يعزك اخى الفاضل ويجازيك خير الدنيا وحسن ثواب الآخرة
      بارك الله فى اعمالكم وايامكم

      حذف

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة