السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 16 أبريل، 2017

أسباب نزول الآية" وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ" سورة الحجر

ذكر الواحدي
* عَنْ كَثِيرِ النِّوَاءِ ، أَنَّهُ قَالَ : قُلْتُ لِأَبِي جَعْفَرٍ : إِنَّ فُلَانًا حَدَّثَنِي عَنْ علي بن الحسين  رضي الله عنه  أن هذه الآية نزلت في أبي بكر ، وعمر وعلي  رضي الله عنهم  : "وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ"  قال : والله إنها لفيهم نزلت وفيمن تنزل إلا فيهم ! قلت : وأي غل هو ؟ قال : غِلُّ الجاهلية ، إن بني تيم وعدي وبني هاشم ، كان بينهم في الجاهلية  غل ، فلما أسلم هؤلاء القوم تحابوا ، فأخذت أبا بكر الْخَاصِرَةُ ، فجعل علي  رضي الله عنه  يُسَخِّنُ يده فَيُكَمِّدُ بها خَاصِرَةَ أبي بكر ، فنزلت هذه الآية .
وذكر القرطبي
قوله تعالى :"وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ"
* قال ابن عباس : أول ما يدخل أهل الجنة الجنة تعرض لهم عينان ، فيشربون من إحدى العينين فيذهب الله ما في قلوبهم من غل ، ثم يدخلون العين الأخرى فيغتسلون فيها فتشرق ألوانهم وتصفو وجوههم ، وتجري عليهم نضرة النعيم 
*قال علي بن الحسين : نزلت في أبي بكر وعمر وعلي والصحابة ، يعني ما كان بينهم في الجاهلية من الغل . والقول الأول أظهر ، يدل عليه سياق الآية . وقال علي  رضي الله عنه  : ( أرجو أن أكون أنا وطلحة والزبير من هؤلاء ) . وقد مضى هذا في آل عمران .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة