السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 23 مارس، 2017

ربما فتح لك باب الطاعة ..أحمد بن عطاء الله السكندري

لا تيأس من رحمة الله فكل ما أنت فيه خير ولكن لا تعلمه 
غالبا نضحى من اجل الوصول للمستوى الأرقى والتفاخر بين الناس ولكننا لا نريد التضحية للوصول الى طريق الله ونريد الحصول على رضا المولى بدون عمل وربما بدون توبة 
فالمؤمن يحمد الله ان فتح له باب الطاعة وكذلك يتقبل الابتلاء أملا فى زيادة مكانته فى الجنة  والغافل يحتاج الى الانتباه بموقف او بخسارة تنبهه من غفلته والعاصى يحتاج الى خسارة عظيمة لتهز كيانه فتكون السبب فى وصوله الى طريق الله 
وهكذا فالأمر كله خير فحب الله هو خير مانتمناه 

هناك 3 تعليقات:

  1. الحمد لله

    ردحذف
  2. الحمدلله

    ردحذف
    الردود
    1. جعلكم الله دائما للخير اهلا
      وجعل طريقكم للفردوس سهلا
      اشكر لكم المرور الطيب

      حذف

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة