السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 9 مارس، 2017

سلسلة أخطاء الوالدين فى تربية الأبناء(8) :منع الاولاد من ممارسة الرياضة


ننظر للرياضة وكأنها خلقت لغير ابنائنا ونقنع أنفسنا بأسباب لا تدل الا على فشل ادارتنا  للأسرة
من أسباب رفض الوالدين لرياضة الابناء
1من يعتقد ان الرياضة من الرفاهية الزائدة فهى للأغنياء والذين لديهم فراغا اما نحن  فنمتلئ بمشاكل الدنيا ومكتئبين دائما من الظروف ولا نفيق منها ابدا ولو للحظة !!...
أقول لهؤلاء :يامن من يعتبرها تكلفة مادية فهناك مراكز شباب فى كل مكان واندية كثيرة بمبالغ رمزية ولا داعى ابدا للأماكن الباهظة التى تجعلها حجتك بل وتستطيع ايضا  اسعاد ابنك برياضة مجانية تكون انت فيها المدرب والرفيق مثل رياضة الجرى  أو حتى المشى وغيره
2 من يعتبرها لهوا وعبثا وخروجا عن ذكر الله ولا تستحق ممارستها قأقول لهم :لنا فى رسول الله عليه الصلاة والسلام اسوة حسنة فى توجيه الشباب الي الرياضة
 *حيث كان نبينا العظيم عليه الصلاة والسلام  يقيم المسابقات فى الجرى  
 ففي مسند أحمد عن عبد الله بن الحارث رضي الله عليه عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصف عبد الله وعبيد الله وكثير بني العباس رضي الله عنهم ثم يقول: من سبق فله كذا وكذا... قال فيسبقون إليه، فيقعون على ظهره وصدره، ويقبلهم ويلتزمهم
*وذات مرة أقام مصارعة بين رافع بن خديج وسمرة بن جندب وهما ابنا أربعة عشر عاما، عندما ارادا الاشتراك فى الغزوات فهزم سمرة رافعا وقبلهما النبي صلى الله عليه وسلم في الغزوة بعد ما رأى قوتهما، وكان رافع راميا، وسمرة مصارعا بطلا.
*حتى رياضة الفروسية كان لها نصيبا كبيرا حيث  روى البخاري ومسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقيم السباقات بين الخيل المضمرة وغير المضمرة.
3أما من يعتبرها  تعطيلا عن المذاكرة  فقد أكد العلماء تزايد اقبال الطفل الممارس للرياضة على المذاكرة والتحصيل 
أهمية الرياضة للأولاد
*يتعلم الاولاد الالتزام فهم يلتزمون بقواعد اللعب ويلتزمون بمواعيد التدريب ويتعلمون المسئولية وتحملها
*المحافظة على الوزن
*التمتع بذاكرة أفضل
*الاقبال على المذاكرة والتحصيل بصورة افضل 
*الاستمتاع بالقسط الكافى من النوم 
*تكسبهم زيادة الثقة بالنفس
* يستطيع الطفل من خلال الرياضة التحكم بقلقه وتوتره فلا يتعرض لضغط نفسي او اكتئاب
*يتقبل الاولاد من خلال الرياضة :المكسب والخسارة دون تعصب فيدركون المعني الحقيقي لمفهوم"الروح الرياضية "
*توجيه طاقة الطفل للقيام باللعبة التى يريدها تحت اشراف متخصصين
  فكثيرا ما نجد الطفل يريد الجرى فى المنزل فيكسر مايقع فى طريقه أو نجده يلعب مع اخوته العاب يتخللها رعب وضرب ونضطر لعقابه تحت شعار انه شقى ويجب تأديبه ولا ننتبه انها طاقة زائدة عند الطفل وتخرج منه عفوية 
-------------------------------------------------------------
فلايوجد اسباب حقيقية لمنع الابناء من الرياضة الا:
عدم قدرة الوالدين فى ادارة الاسرة وفشلهما فى التنسيق بين احتياجات افرادها بحجة صعوبة الحياة والظروف 
أو كسل الوالدين  فهما لا يريدان تحمل المسئولية فى ارضاء اولادهم بل وربما جاهزين لضربهم لايقاف اى نشاط يحاول الابناء ممارسته
فمن المهم مساعدة اولادنا فى توجيههم لما يستطيعون ممارسته وتنظيم اوقاتهم مابين الرياضة والمذاكرة بل ومشاركته ان امكن. 
متعوا انفسكم مع اولادكم ولاتحرموا انفسكم من مشاركتهم الحياة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة