السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 17 يناير، 2017

" وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى" ..كيف ترى نفسك عند سماع آذان الصلاة ؟

قال تعالى:
"إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا" سورة النساء
كيف ترى نفسك عند سماع آذان الصلاة ؟ 
كن صادقا مع نفسك واعترف أنك لا تقوم مسرعا لأداء الفرض بل ربما لا تذهب للصلاة أساسا!!.. فلا يعلم أحد غيرك مقدار الثقل والتكاسل الذى تشعر به عندما ينادونك للصلاة أو ينصحونك بالصلاة وكأن مشاغل الدنيا تجمعت فوقك وتلتف حول قدميك لتربطها ولكن فقط عندما تخشى كلام الناس عنك  تذهب وسطهم ليروك فى الصلاة ولو لمرة واحدة ليظنوا انك غير تارك لفرض الله وانما هى الظروف فقط  .... ألا تعلم أنك تقف على حافة النفاق؟
للأسف  المنافقين لا يعملون شيئًا من الأعمال التي فرضها الله على المؤمنين على وجه التقرُّب بها إلى الله، لأنهم غير موقنين بمعادٍ ولا ثواب ولا عقاب، وإنما يعملون ما عملوا من الأعمال الظاهرة طمعا فى السمعة التى يكتسبها ذو الاخلاق الملتزم بفرائضه
جاهد نفسك وشياطينك واذكر الله كثيرا واجعل نور الصدق فى القول والعمل والذكر 
قف تائبا بين يدي الله واطلب منه دائما أن يطهر قلبك من الرياء والنفاق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة