السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2016

إجعلنى بدون ظنون كي أكون كما أنا أكون .. أحمد الشقيرى

من الجميل ان تحسن الظن بالناس ولكن الخطورة ان ترسم لهم فى ظنك صورا تبتعد عن الواقع وعن شخصيتهم وعندما يتصرفوا على طبيعتهم نصطدم بالواقع وتبدأ الحسرات  والمشاكل لأنهم ليسوا كما رسمت لهم 
فهناك فرق بين حسن الظن  وتخيل الشخصيات بعيدا عن واقعهم 
فاحسن الظن بالناس وعلى شخصياتهم بأن تقبل اعذارهم وتتوقع  حسن نواياهم لا برسم صورا لهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة