السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 24 نوفمبر، 2016

قد لا يستجيب الله سبحانه للدعاء



ان الله سبحانه
 وتعالى عليم 
بالبشروبما يصلح 
لهم وثقتنا فى الله
 هى ماتجعل ايماننا
 قويا بأن الدعاء بين يدى الله لن يأتى الا بخير
فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَدْعُو بِدَعْوَةٍ لَيْسَ فِيهَا إِثْمٌ، وَلَا قَطِيعَةُ رَحِمٍ، إِلَّا أَعْطَاهُ اللَّهُ بِهَا إِحْدَى ثَلَاثٍ: إِمَّا أَنْ تُعَجَّلَ لَهُ دَعْوَتُهُ، وَإِمَّا أَنْ يَدَّخِرَهَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ، وَإِمَّا أَنْ يَصْرِفَ عَنْهُ مِنَ السُّوءِ مِثْلَهَا "رواه الامام احمد والحاكم وقال الالبانى صحيح
فان كنت من الظانين بعدم استجابة دعائك فعليك :
1ان تراجع نفسك فى الطلب ربما فيه مايغضب الله من اثم او قطيعة رحم
2ان تراجع نواياك عند الدعاء ربما لم تكن خالصة لوجه الله
3ان تراجع خشوعك لله فى الدعاء فربما لم تتأدب مع الله فى طريقة الدعاء 
4ان تثق عند الدعاء ان الله لا يضيع عنده الدعاء ابدا فهو وحده له الميقات والميعاد
5ان تتأسي بانبياء الله فى ايمانهم بربهم وثقتهم التامة فى عظمته وقدرته حتى عندما  لم يقبل الله دعائهم 
ادعية للانبياء لم تستجاب
من دعاء النبى صلى الله عليه وسلم
  روى مسلم وغيره أنه صلى الله عليه وسلم قال:سألت ربي ثلاثا فأعطاني اثنتين ومنعني واحدة، سألت ربي أن لا يهلك أمتي بالسنة فأعطانيها، وسألته أن لا يهلك   أمتي بالغرق فأعطانيها، وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها
دعاء إبراهيم عليه السلام في حق أبيه
   حين طلب ان يستغفر ربه لابيه لئن لم تنته لأرجمنك واهجرني مليا قال سلام عليك سأستغفر لك ربي "سورة مريم 
   ولكنه تدارك امره عن وعده بالستغفار كما فى الآيات
   "وما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه إن إبراهيم لأواه حليم"سورة التوبة

دعاء موسي على فرعون وقومه
 قوله تعالى:"وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ"سورة يونس
قال السيوطي في الدر المنثور: أخرج ابن المنذر عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ قال:  أن فرعون مكث بعد هذه الدعوة أربعين سنة، اى ان الله استجاب لدعاء موسي بعد اربعين سنة وجعل نهايتهم كما دعا موسي بان يؤمنوا عندما يروا العذاب
قال تعالى "حَتَّىٰ إِذَا أَدْرَكَهُ الْغَرَقُ قَالَ آمَنتُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُو إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ " سورة يونس
دعاء سيدنا نوح لابنه
قال تعالى"وَنَادَىٰ نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ" سورة هود
ولكن الله ذكره بانه غير صالح
قال تعالى "قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ ۖ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ ۖ فَلَا تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۖ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ" سورة هود
        ================= ========
فاين نحن من الانبياء الصابرين ؟ ولماذا دائما نستعجل الاجابة ؟ لماذا نيأس سريعا من الدعاء وكأننا نختبر القدرليكون على مصلحتنا فقط  اونغضب و لا ندعو مرة ثانية
وهذا فى حد ذاته عدم تأدب مع الله سبحانه وتعالى فكيف يكون دعاؤك هذا هو فيصل فى علاقتك مع الله ونسيت ماتعيش فيه من نعم وفضل بدون ان ترفع يدك للدعاء
فلنتق الله فى انفسنا ودعائنا ونسأل الله الهداية قبل فوات الأوان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة