السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 23 يونيو، 2016

أنت فى شهر الخير فلا تحرم نفسك أجر الصدقات

سورة المنافقون

فضل 
الصدقات
*مضاعفة الرزق والجزاء 
قال سبحانه وتعالي {من ذا الذي يقرض الله قرضاً حسناً فيضاعفه له أضعافا كثيرة} 
*تدفع عن صاحبها المصائب  ، وتنجيه من الشدائد  
  عن أنس بن مالك قال:قال صلى الله عليه وسلم:"صَنائِعُ المَعْرُوفُ تَقِي مَصارِعَ السُّوءِ و الآفَاتِ و الهلكَاتِ ، و أهلُ المعروفِ في الدنيا هُمْ أهلُ المعروفِ في الآخرةِ" صححه الالبانى فى صحيح الجامع
*إخلاف الله على صاحبها بما هو احسن وأطيب حيث وعد سبحانه المنفقين بذلك فى قوله تعالى"وما أنفقتم من شيء فهو يخلفه وهو خير الرازقين"
وقوله صلى الله عليه وسلم: "ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان فيقول أحدهما:اللهم أعط منفقا خلفا ويقول الآخر اللهم أعط ممسكا تلفافي الصحيحين 
*من احب  الأعمال إلى الله 
  جاء في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم" أحبُّ الناسِ إلى اللهِ أنْفَعُهُمْ لِلنَّاسِ ، و أحبُّ الأعمالِ إلى اللهِ عزَّ وجلَّ سُرُورٌ يدْخِلُهُ على مسلمٍ ، أوْ يكْشِفُ عنهُ كُرْبَةً ، أوْ يقْضِي عنهُ دَيْنًا، أوْ تَطْرُدُ عنهُ جُوعًا ، و لأنْ أَمْشِي مع أَخٍ لي في حاجَةٍ أحبُّ إِلَيَّ من أنْ اعْتَكِفَ في هذا المسجدِ ، يعني مسجدَ المدينةِ شهرًا ، و مَنْ كَفَّ غضبَهُ سترَ اللهُ عَوْرَتَهُ ، و مَنْ كَظَمَ غَيْظَهُ ، و لَوْ شاءَ أنْ يُمْضِيَهُ أَمْضَاهُ مَلأَ اللهُ قلبَهُ رَجَاءً يومَ القيامةِ ، و مَنْ مَشَى مع أَخِيهِ في حاجَةٍ حتى تتَهَيَّأَ لهُ أَثْبَتَ اللهُ قَدَمَهُ يومَ تَزُولُ الأَقْدَامِ ، [ و إِنَّ سُوءَ الخُلُقِ يُفْسِدُ العَمَلَ ، كما يُفْسِدُ الخَلُّ العَسَلَ ] " صححه الالبانى فى السلسلة الصحيحة
 *وقاية من عذاب النار
   جاء في الحديث اتقوا النار ولو بشق تمرة "  رواه البخاري

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة