السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 10 ديسمبر، 2015

"وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ "

عَنِ ابْنِ أَبِي مُوسَى ، عَنْ أَبِيهِ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ كَانَ يَدْعُو بِهَذَا الدُّعَاءِ :
رَبِّ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي ، وَجَهْلِي
 وَإِسْرَافِي فِي أَمْرِي كُلِّهِ 
وَمَا أَنْتَ أَعْلَمُ بِهِ مِنِّي
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي خَطَايَايَ
 وَعَمْدِي ، وَجَهْلِي ، وَهَزْلِي
 وَكُلُّ ذَلِكَ عِنْدِي
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ ، وَمَا أَخَّرْتُ
وَمَا أَسْرَرْتُ ، وَمَا أَعْلَنْتُ
أَنْتَ الْمُقَدِّمُ ، وَأَنْتَ الْمُؤَخِّرُ 
وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ 
                                                                    رواه البخارى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة