السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 13 ديسمبر، 2015

أسباب نزول الآية " وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ "سورة البقرة

سورة البقرة
ذكر القرطبى فى تفسيره
قيل أن السائل هو عبد الله بن رواحة
وروى أبو داود والنسائي عن ابن عباس قال : 
 لما أنزل الله تعالى :" ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن" 
والآية " إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما "،
 انطلق من كان عنده يتيم فعزل طعامه من طعامه وشرابه من شرابه فجعل يفضل من طعامه فيحبس له ، حتى يأكله أو يفسد ، فاشتد ذلك عليهم ، فذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى : "ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير "
، فخلطوا طعامهم بطعامه وشرابهم بشرابه ، لفظ أبي داود . والآية متصلة بما قبل ؛ لأنه اقترن بذكر الأموال الأمر بحفظ أموال اليتامى 
وقيل  : كانت العرب تتشاءم بملابسة أموال اليتامى في مؤاكلتهم ، فنزلت هذه الآية . 
وذكر الواحدى
عن الحسن بن المثنى بن معاذ ، حدثنا أبو حذيفة موسى بن مسعود ، حدثنا سفيان الثوري ، عن سالم الأفطس ، عن سعيد بن جبير قال : لما نزلت : ( إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما ) عزلوا أموالهم [ عن أموالهم ] فنزلت : ( قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم فإخوانكم ) فخلطوا أموالهم بأموالهم . 
وعن عطاء بن السائب ، عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : لما أنزل الله عز وجل : ( ولا تقربوا مال اليتيم إلا بالتي هي أحسن ) و ( إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما ) انطلق من كان عنده مال يتيم فعزل طعامه من طعامه ، وشرابه من شرابه ، وجعل يفضل الشيء من طعامه فيحبس له حتى يأكله أو يفسد ، واشتد ذلك عليهم ، فذكروا ذلك لرسول الله  صلى الله عليه وسلم  ، فأنزل الله عز وجل : ( ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير وإن تخالطوهم ) فتخلطوا طعامهم بطعامكم وشرابهم بشرابكم . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة