السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 27 نوفمبر، 2015

ارفع الأذى عن الطريق فهى صدقة لن تكلفك شيئا فلا تبخل بها

الغريب أننا رغم توصية النبي صلى الله عليه وسلم  نتفنن فى القاء الأذى فى الطريق ولا نعير الطريق اى اهتمام 
واذا كنت لا ترفع الأذى عن الطريق فعلى الأقل لا تلقيه أنت ولا تسخر ممن يرفعه بدلا منك
ويؤكد الفقهاء أن رفع الأذى عن الطريق سنة مستحبة ولكن اذا كان هذا الأذى يضر بالمارة مثل الحفرة التى يخشي ان يقع فيها الطفل أو الكفيف فقد أصبحت هذه السنة واجبة فهذه الحفرة واجب ردمها
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " كُلُّ سُلَامَى مِنَ النَّاسِ عَلَيْهِ صَدَقَةٌ كُلَّ يَوْمٍ تَطْلُعُ فِيهِ الشَّمْسُ " ، قَالَ : تَعْدِلُ بَيْنَ الِاثْنَيْنِ صَدَقَةٌ ، وَتُعِينُ الرَّجُلَ فِي دَابَّتِهِ فَتَحْمِلُهُ عَلَيْهَا ، أَوْ تَرْفَعُ لَهُ عَلَيْهَا مَتَاعَهُ صَدَقَةٌ ، قَالَ : وَالْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ ، وَكُلُّ خُطْوَةٍ تَمْشِيهَا إِلَى الصَّلَاةِ صَدَقَةٌ ، وَتُمِيطُ الْأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ صَدَقَةٌ " متفق عليه
وعن أبي صالح عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
" بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك على الطريق فأخذه فشكر الله له فغفر له"رواه البخاري


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة