السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأربعاء، 11 يناير، 2017

مال الربا هو الفقربعينه

نحن أضعف من أن نحتمل غضب الله سبحانه وتعالى فما بالكم بحربه
لقد أتانا الأمر من الله سبحانه وتعالى بأخذ رأس المال فقط الذى أخذه المديون منك  فمعنى "وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا"  هو أنه إذا كانوا قد قبضوا رأس المال، وبقي الربا، يتركونه واذا كان قد قبض المال بالربا فعليه ان يرجع لهم الفائدة الربوية فكل مايزيد عن رأس المال هو مابقى من الربا
فاحذروا التلاعب بالكبائر فترك الربا  امر من الله سبحانه وتعالى ولا يحتمل اختلافا لتتهرب منه  
فكل مال جمعته من الربا هو الفقر بعينه فأي فقر سيكون أعظم على المرء من أن يحاربه الله ورسوله فمن بقى له بعد ذلك؟ 
قال تعالى : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنَ الرِّبَا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ * فَإِن لَّمْ تَفْعَلُوا فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ وَإِن تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ "سورة البقرة
 فعن النبي  صلى الله عليه وسلم  أنه قال: "اجتنبوا السبع الموبقات  قلنا: وما هن يا رسول الله؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات" رواه  البخاري ومسلم 
ويقول الشيخ بن باز
فأكل الربا من الكبائر، فالواجب الحذر منه، والربا أنواع: ربا نسيئة وربا فضل 
ربا فضل مثل بيع الدرهم بالدرهمين، صاع من الحنطة بصاعين من الحنطة، هذا ربا فضل، صاع من الرز بصاعين من الرز، يعني من جنسه هذا ربا فضل لا يجوز، 
ربا النسيئة: مثل يبيع صاع من الحنطة بصاعين من الشعير مؤقت بعد يوم بعد يومين يعني ما يقبض إلا بعد المجلس هذا ربا نسيئة يبيع مائة دولار بمائة جنيه أو بعشرة جنيهات في غير المجلس ما تقبض في المجلس هذا يسمى ربا النسيئة، يبيع مثلاً صاع بر بصاعين شعير من غير تقابض، فهذا يسمى ربا نسيئة أو يبيع مثلاً عشرة دولارات بعشرين دولار إلى أجل هذا ربا نسيئة......أيضاً هذا ربا وهو من أكبر الكبائر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة