السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 2 يوليو، 2017

"تُفتَحُ أبوابُ الجنَّةِ يومَ الاثنينِ ، ويومَ الخميسِ"

ألا تستحق الجنة المسامحة والتراضى ؟
أكرمنا الله سبحانه وتعالى بالنبي الهادى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ والذى أعطانا الوصفة السحرية لدخول الجنة والتى لا تكلفك شيئا سوى ترويض النفس على المسامحة والعفو  والتراضى
أغلبنا ينصح الآخرين بالتصالح ولكننا فى نفس الوقت لدينا خلافات حادة مع البعض وننظر الى خلافاتنا وكأنها كوارث ولانستطيع المسامحة من ثقل المشكلة 
وهكذا ترى عقولنا مانريده نحن من عِظَمِ خلافاتنا ولكننا نرى الآخرين ومشاكلهم هينة وتستحق المصالحة
ولكن ان علمنا انها ثمناََ لدخولنا الجنة فأى طريق ستسلك؟؟
ان كنت تحتاجها فالتراضى والمسامحة طريقك
وان كانت لديك الثقة أن اعمالك صالحة و دون ذنوب لدرجة ان مفاتيح الجنة فى يديك فلا تهتم واترك نفسك فريسة  للخلافات ؟؟ 
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ،   أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ :
  "تُفتَحُ أبوابُ الجنَّةِ يومَ الاثنينِ ، ويومَ الخميسِ ، فيُغفَرُ لِكُلِّ عبدٍ لا يشرِكُ باللَّهِ شيئًا ، إلَّا رجلًا كانت بينَهُ وبينَ أخيهِ شحناءُ ، فيُقالُ : أنظِروا هذَينِ حتَّى يصطلِحا ، أنظِروا هذَينِ حتَّى يصطلِحا ، أنظِروا هذَينِ حتَّى يصطلِحا " رواه مسلم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة