السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الثلاثاء، 22 ديسمبر، 2015

"والله يضاعف الحسنات كيف يشاء

عن أبي هريرة رضي الله عنه
قال: قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  : قال الله عز وجل : 
إذا تحدث عبدي بأن يعمل حسنة فأنا أكتبها له حسنة ما لم يعمل ، فإذا عملها فأنا أكتبها بعشر أمثالها ، وإذا تحدث بأن يعمل سيئة فأنا أغفرها له ما لم يعملها ، فإذا عملها فأنا أكتبها له بمثلها ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم 
قالت الملائكة : رب ذاك عبدك يريد أن يعمل سيئة وهو أبصر به ، فقال : "ارقبوه ، فإن عملها فاكتبوها له بمثلها،وإن تركها فاكتبوها له حسنة ، فإنما تركها من جرَّاي" رواه الشيخان ((من جرَّاي : من أجلي))
وأما زيادة المضاعفة على العشر فهي لمن شاء الله أن يضاعف له 
 فقد تضاعف إلى سبعمائة ضعف إلى أضعاف كثيرة مثل قوله تعالى في النفقة 
"مثل الذين ينفقون أموالهم في سبيل الله كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم"
وقد تضاعف إلى أكثر من ذلك كما في حديث دعاء السوق الذي رواه الترمذي عن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم  قال :
 "من دخل السوق فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير ، كتب الله له ألف ألف حسنة ، ومحا عنه ألف ألف سيئة ، ورفع له ألف ألف درجة "
وهناك أعمال لا يعلم مضاعفة أجرها إلا الله سبحانه كالصوم ففي الحديث القدسي : 
( كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به ) أخرجاه في الصحيحين
وكذلك الصبر يكافئ الله فيه بغير حساب كما في قوله تعالي:
"قُلْ يَا عِبَادِ الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا رَبَّكُمْ ۚ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةٌ ۗ وَأَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةٌ ۗ إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ"

هناك تعليقان (2):

  1. اللهم صل على محمد واله وصحبيهي اجمعين

    ردحذف
    الردود
    1. اللهم ارض عن صحابة النبى اجمعين وجازهم عن المسلمين خير الجزاء
      اشكرك اخى الفاضل للمتابعة الطيبة
      ربنا يحفظكم ويبارك فى اعمالكم

      حذف

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة