السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأربعاء، 20 يناير، 2016

وكل جراحة فلها دواء وسوء الخلق ليس له دواء ..على ابن ابى طالب


حاول العلماء ونجحوا فى توفير أدوية لعلاج  أغلب الأمراض الا أنهم فشلوا فى ايجاد دواء لعلاج سوء الأخلاق 
ومن اراد التحصن من هذا المرض اللعين فليقترب من الله ويبحث فى مرضاته فى كل خطواته كما يريدها الله وليس كما يريدها هو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة