السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 3 يوليو، 2016

حدث فى 28 رمضان

طارق بن زياد يهزم رودريك ملك القوط 
جهز موسى  بن نصير جيشًا من 7,000 مقاتل معظمه من البربر وولى قيادته طارق بن زياد، وأمره بالعبور للأندلس عام 92 هـ. فجاز طارق بجنوده  إلى موضع الجبل الذي ينسب إليه اليوم.
 سيطر طارق على ذلك الموقع بعد أن اصطدم بالحامية القوطيَّة. أقام عدة أيام في قاعدة الجبل نظَّم خلالها جيشه، واستولى على القلاع والمدن القريبة مثل قرطاجنة والجزيرة الخضراء، ثمَّ تقدم باتجاه الغرب حتى بلغ خندة جنوبي غربي إسبانيا التي يقطعها نهر برباط عبر وادي لكة الشهير، وعسكر هناك
حين بلغ رودريك خبر جيش طارق جمع جيشًا عظيمًا  وزحف به من عاصمته طليطلة.  فاستمد طارق من موسي بن نصير خمسة آلاف مقاتل، ليصبح جيشه 12,000 مقاتل
 والتقى الجيشان في 28 رمضان 92 هـ/17 يوليو 711 م قرب شذونة جنوب بحيرة خندة عند وادي لكة، فهزم المسلمون جيش رودريك، وفر رودريك ولم يظهر مرة أخرى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة