السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الاثنين، 29 أغسطس، 2016

حق النعمة فى كل حال يكون بشكر النعمة وعدم الانشغال بها عمن رزقك إياها ..محمد متولى الشعراوى



احوالنا مع النعم 
*اما أن نشعر بها وترضي   قلوبنا فنتقرب اليه بالحمد والشكر قلبا ولسانا
*وإما أن نشعر بها ونشكر الخلائق عنها وننسي المعطى الوهاب 
*وإما أن نشعر بها وننشغل بفرحتنا بها وزهوتها فتكون سببا فى بعدنا عن الله 
*وإما أن نشعر بها ولكن لا ترضينا بل تزيدنا طمعا فى اننا كنا نريد الأفضل ولكن نشكر الله لسانا فقط وأما القلب ساخط
*وإما أن لا نشعر بها أصلا فنظل بعيدين عن الله  ظانين أنه يعطى غيرنا ويحرمنا
ايها الانسان لم لا ترضى وتقول الحمد لله!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة