السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الأحد، 6 نوفمبر، 2016

احذروا الشرك الخفى 5


عن عُبادةَ بنِ نُسَيٍّ قالَ: دخَلتُ على شدَّادِ بنِ أوسٍ رضيَ اللَّهُ عنهُ في مُصلَّاهُ وَهوَ يبكي، فقلتُ: يا أبا عبدِ الرَّحمنِ ما الَّذي أبكاكَ ؟ 
قالَ: حَديثٌ سَمِعْتُهُ مِن رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ،
 قلتُ: ما هوَ ؟ 
قالَ: بينَما أَنا عندَ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ إذ رأيتُ بوجهِهِ أمرًا أساءَني، فقلتُ: بأبي وأمِّي يا رسولَ اللَّهِ ما الَّذي أرى بوَجهِكَ ؟
قالَ: "أمرٌ أتخوَّفُهُ على أمَّتي مِن بعدي"
قلتُ: وما هوَ ؟
قالَ: "الشِّركُ وشَهْوةٌ خفيَّةٌ" 
قالَ: قلتُ يارسول اللَّهِ أتُشرِكُ أُمَّتُكَ مِن بعدِكَ ؟ 
قالَ: يا شدَّادُ، أما إنَّهُم لا يعبُدونَ شمسًا ولا قمرًا ولا وثنًا ولا حجَرًا ولَكِن يُراؤونَ النَّاسَ بأعمالِهِم"
قلتُ: يا رسولَ اللَّهِ، الرِّياءُ شركٌ هوَ ؟
قالَ: نعَم
قلتُ: فما الشَّهوةُ الخفيَّةُ ؟
قالَ: "يُصبِحُ أحدُكُم صائمًا فتعرضُ لَهُ شَهْوةٌ من شَهَواتِ الدُّنيا فيُفطرُ" رواه الحاكم فى المستدرك

هناك تعليقان (2):

  1. اللهم احسن عاقبتنا في الامور كلها واجرنا من خزي الدنيا وعذاب الاخره

    ردحذف
    الردود
    1. آمين رب العالمين
      تقبل الله منكم ومنا اخى الفاضل وغفر لكم ولنا واجاركم من النار واجارنا وجعل فى الجنان قصورا لكم ولنا

      حذف

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة