السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الجمعة، 10 يونيو، 2016

حدث فى 5 رمضان

وصول جيش المعتصم لبدء الحصار على مدينة عمورية
 جهز ملك الروم توفيل بن ميخائيل جيشًا يزيد قُوامه على مائة ألف جندي ،  فهاجم المدن والقرى التابعة للخلافة الاسلامية يقتل ويأسر ويمثِّل ، وكانت مدينة ملطيَّة (فى تركيا) من المدن التي خرَّبها الملك توفيل، حيث قتل الكثير من أهلها، وأسر نساءها المسلمات، حتى إنَّ عددهن بلغ ألف امرأة وقد استغاثت احداهن بالمعتصم "وامعتصماه" فعندما  علم الخليفة المعتصم قرر رد الكرامة للأسري المسلمات والانتقام من الملك توفيل  والذهاب الى  عمورية والتى كانت من أهم مدن الإمبراطورية البيزنطية فأرسل جيشه بقيادة أشناس
 ووصلت طلائع الجيش بقيادة أشناس في يوم الخميس ٥ رمضان 223هـ وضربت الحصار حول عمورية ووصل الخليفة المعتصم فى اليوم التالى 
واستمر الحصار الى ان تم فتحها 17 رمضان 223هجريا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة