السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رسالة ترحيب

الخميس، 14 يناير، 2016

إِنَّ الصَّدَقَةَ لَتُطْفِئُ عَنْ أَهْلِهَا حَرَّ الْقُبُورِ

سورة التوبة

عنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ , قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
" إِنَّ الصَّدَقَةَ لَتُطْفِئُ عَنْ أَهْلِهَا حَرَّ الْقُبُورِ , وَإِنَّمَا يَسْتَظِلُّ الْمُؤْمِنُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِي ظِلُّ صَدَقَتِهِ
عَنْ مُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ ، قَالَ : كُنْتُ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ فَأَصْبَحَتْ يَوْمًا قَرِيبًا مِنْهُ وَنَحْنُ نَسِيرُ ، فَقَالَ : 
" أَلا أَدُلُّكَ عَلَى أَبْوَابِ الْخَيْرِ ؟ الصَّوْمُ جُنَّةٌ ، وَالصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الْخَطِيئَةَ كَمَا يُطْفِئُ الْمَاءُ النَّارَ ، وَصَلاةُ الرَّجُلِ فِي جَوْفِ اللَّيْلِ "
قال تعالى : "أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ  وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِسورة التوبة
وقال تعالى :"يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ "سورة البقرة
لأن الله سبحانه وتعالى يأخذ الصدقات  ويربيها فأنت لا تفقد مالا فى الدنيا انما تدخره لنفسك فى زمن آخر 
فنترك الصدقة بين يدى الله ليضاعف ثوابها بفضله وكرمه كيف يشاء فى وقت نبحث فيه عن حسنة واحدة تقينا عذاب النار فينقذنا الله بثواب صدقة احتسبناها عنده
 وعن سلمان بن عامر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" الصدقة على المسكين صدقة،وهي على ذي الرحم ثنتان : صدقة وصلة رواه أحمد وابن ماجه والترمذي 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

شكرا للاهتمام والمتابعة

اذهب لأعلى الصفحة